التعليق على كتاب تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن لابن سعدي يوميا عدا السبت بعد صلاة الفجر بالمسجد النبوي 
برنامج دراسة المتون العلمية في التوحيد وأصول الإيمان لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله
من جديد الكتب (التبيان في شرح أخلاق حملة القرآن )
حساب الموقع في تويتر والفيس بوك

إذن طباعة
  • مسابقة

كلمات


قطوف من سيرة الجد الزاهد العابد حمد بن عبدالمحسن العبّاد البدر - رحمه الله وغفر له وأسكنه الفردوس الأعلى -

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِالحمد لله ربّ العالمين، والعاقبة للمتقين، والصلاة والسلام على إمام المرسلين، وخيرة ربِّ العالمين نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.أمَّا بعد: فإنَّ ذكر أخبار العبَّاد الزاهدين في الدنيا الراغبين في الآخرة المستعدين لها بالأعمال الصالحة يعدُّ علاجا لأدواء النفوس، فإنه إنما يراد من ذكرهم وشرح أحوالهم وأخلاقهم أن يُقتدى بها؛ ولهذا صنف غير واحد من أهل العلم مؤلفات خاصة في أخبار الزُهاد وسير العُبّاد أوردوا فيها جميل قصصهم ولطيف أخبارهم وبهي سيرهم لما في ذلك من شحذ الهمم وتقوية النفوس على الطاعات و التأسّي بهم، وكما قيل: كرر عليّ حديثهم يا حادي فحديثهم يجلو الفؤاد الصاديوقد رأيت…

المزيد

أثر وتعليق

الرفق

عن الحسن البصري رحمه الله قال: «يا أهل السنَّة تَرفقوا رحمكم الله فإنَّكم من أقلِّ الناس» شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة للالكائي (19).

روى البخاري (6927) عن عائشة رضي الله عنها: أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يا عائشة! إنَّ الله رفيقٌ يحبُّ الرِّفقَ في الأمر كلِّه»، ورواه مسلم (2593) بلفظ: «يا عائشة! إنَّ الله رفيقٌ يحبُّ الرِّفق، ويُعطي على الرِّفق ما لا يُعطي على العنف، وما لا يُعطي على ما سواه»، وروى مسلم في صحيحه (2594) عن عائشة، عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «إنَّ الرِّفقَ لا يكون في شيء إلاَّ زانه، ولا يُنزع عن شيء إلاَّ شانه»، وروى مسلم أيضاً (2592) عن جرير بن عبد الله عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: «مَن يُحرم الرِّفق يُحرم الخير».

السابق

فوائد مختصرة

العوائق

الواجب علينا في كلِّ حين أن نحذر من العوائق التي تعوق الإنسان في سيره إلى الله وبلوغه رضوانه، وهي عوائق ثلاثة خطيرة : الشرك بالله، والبدعة في الدين, والمعاصي بأنواعها ؛ أما عائق الشرك فإن التخلص منه يتم بإخلاص التوحيد لله وإفراده جلّ وعلا بالعبادة, وأما عائق البدعة فيتم التخلص منه بلزوم السنة والاقتداء بهدي النبي صلى الله عليه وسلم، وأما عائق المعصية فيتم التخلص منها بمجانبتها وبالتوبة النصوح منها عند الوقوع فيها.

السابق