تنبيه: يتوقف شرح «مختصر صحيح مسلم للمنذري» ويستأنف في يوم الإثنين الموافق 11 صفر 1442 هـ بإذن الله
برنامج السيرة النبوية ٣
من جديد الكتب (أحاديث الأخلاق )
حساب الموقع في تويتر والفيس بوك

إذن طباعة
  • مسابقة

كلمات


انتظام مصالح المسلمين

إنَّ من نعمة الله علينا بهذا الدين القويم أن جعله سبحانه مباركاً على أهله ؛ به تنتظم أمورهم ، وتجتمع كلمتهم ، ويلتئم شملهم ، ويتحد صفهم ، وتقوى شوكتهم ، وتتحقق مصالحهم ، وبه تندفع عنهم الشرور والآفات ، وتزول عنهم المحن والرزيات ، محققاً لهم السعادة والطمأنينة والتمكين والعز والقوة والمهابة والفوز والفلاح . وليس شيءٌ من ذلك متحققاً لأمة الإسلام إلا بتمسكٍ صادقٍ واعتصامٍ جادٍّ بحبل الله المتين ودينه القويم وصراطه المستقيم .ولنقف هنا مع حديثٍ عظيمٍ ثابت عن رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ؛ يبين فيه صلى الله عليه وسلم الجادة السوية والنهج السديد لانتظام…

المزيد

أثر وتعليق

رحماء بينهم

عن سفيان بن حسين قال: ((ذكرت رجلاً بسوء عند إياس بن معاوية، فنظر في وجهي، وقال: أغزوتَ الرومَ؟ قلت: لا، قال: فالسِّند والهند والترك؟ قلت: لا، قال: أفَتسلَم منك الروم والسِّند والهند والترك، ولم يسلَمْ منك أخوك المسلم؟! قال: فلَم أعُد بعدها)). البداية والنهاية لابن كثير (13/ 121).
هذا من فطنته وجميل نصحه، ولربما كان بعض الناس أقسى من ذلك "يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان"، وقد وصف الله المؤمنين بقوله:{أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ} [الفتح: 29] وقوله:{أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ} [المائدة: 54].

السابق

فوائد مختصرة

الرحمة من الإيمان

كلَّما قوي إيمان الشَّخص قويت رحمته بإخوانه فقوَّتها في العبد من قوة إيمانه ، وضعفها من ضعف إيمانه ، وهـذا ظاهر في قوله عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ: « مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ وَتَعَاطُفِهِمْ مَثَلُ الْجَسَدِ »، وذلك أنَّ إلـاهنا المقصود المعبود رحيم يحب الرحماء ودِيننا دين الرَّحمة ، ونبيّنا نبيّ الرّحمة ،وكتابنا القران كتاب الرحمة، والله نعت عباده المؤمنين فيه بقوله : {رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ }.

السابق